لجنة التحرير

عذرا حضرموت…

بقلم / أ. شفاء الجنيدي

بكت الاقلام حتى خنقتها العبرات لتعجز عن كتابة مكنوناتها واسرارهاالخفيه..فلا الكلمات وصل صداهاولا الحروف استطاعت وصف ماالت اليه الظروف… غصة يصعب وصفها وحرقه في جوف حضرموت.. لم تصل صرخاتها الي من يهمه امرها ولم يعد فيها رجال يستمعوا لها ويستشعروا مابها..جراحهاغائرة وتنزف دما.وطبيبهامشغول بلملمة الدولارات المتناثرة على ارضية عيادته…
حبيبتي حضرموت… عذرافانا امراة لاحيلة لي ولا املك من القوةماتجعلني عكازا تستندي عليه…..نعم املك دموعاتتساقط ليل نهار. وعيونا تنظر للسماء.لعل الفرج قريبا……عذرا حضرموت تماسكي وكفكفي ولملمي الجراح فمن عليك.. مشغولون بانفسهم وبالبناء وجمع الارصده.والسفر للترفيه والبعض متجاهل..
ماتت الضمائر وقست القلوب…. عذرا الغاليه ارض الاحقاف…. ان القسوة والجحود ونكران الجميل هي الصفه السائده…فلن يجدي الانتظار من هؤلاء والخوف من اطالة امد الانتظار….. حبيبتي…. ان فرسان الوفاء غادروا والخيول الاصيله هاجرت وكل جميل… راح….
انني لااملك حروفاتزيد من قدرتك على التحمل والجلد ولااملك شرحامنمقا لوصفك والتغزل فيك. لانني اعيش الواقع لا الزيف والخيال…اراك ياحضرموت حزينه كطفله باكيه.. ومن اقرب الاقربين…. والذين تحلوا بالجحود والعقوق. والذي لم نتعوده في انفس افنت ارواحها في سبيل.. السمو. والرقي. والاصاله والاستقامه والخلق القويم والمعروف بالمعروف…. ولكن ستبقى الامال. فالله بعودة اهل الوفاء.. وستمطر يوما وسترتوين….
عذرا حضرموت…. ان جف قلمي وهاجرت كلماتي وانتحرت السطور فصمتي سيحكي الاف القصص عنك…..
سامحيني من اعمق اعماقك.. لا حيله لي ولاعلي.. فانتي في ناظري عالية المقام اصيلة الجذور وستكوني كذلك وسيعود مجدك…بتاريخك. العريق… فالموت جوعا على ارضك… احب الي من ثراء فاحش زائف في ارض الغير….
دمتي حضرموت حصينه محصنه بابناءك الاوفياء لا.. المسترزقين وستكوني في رخاء دائم وستنقشع الغمه عن الامه…..
بنت ارض الاحقاف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 3 =

زر الذهاب إلى الأعلى