مقالات

ماجد الحنشي يكتب.. أكتوبر ثورة وطن.. 

يحتفل شعبنا من كل عام في الرابع عشر من أكتوبر معبرا في احتفالاته عن النصر ودحر الاحتلال البريطاني بإرادة أولئك الثوار والابطال من أبناء الشعب الجنوبي الذي أصروا لمواجهة الاحتلال الأجنبي الذي احتل عدن وتمدد إلى جميع المحافظات الجنوبية في عام ١٨٣٩م وخلف وجوده هيمنة استعمارية واستيلاء وحصار بل ظل صاحب السيادة والقرار في جميع شؤون الناس الحياة الاقتصادية والسياسية لاكثر من قرن من الزمان

ولم يطيق للشعب على الصبر والتحمل أفعال الأعداء للدين والاوطان وعبر عن ذلك الرفض باحتجاجات في مدينة عدن فتم مواجهة تلك الاحتجاجات بالمطاردة والاعتقال والتعذيب ولم يخضع الشعب لتلك الافاعيل ولا للمساومة باعتباره صحاب الأرض وبدأ الثوار يشكلون كيانات عسكرية مسلحة ضد مغتصب الأرض وكانت تلك الكيانات بداية انطلاق الثورة الذي أشعل نيرانها الثوار الاحرار بإطلاق أول شرارة لها موجهه إلى صدور الأعداء من قمم جبال ردفان صباح الرابع عشر من أكتوبر عام ١٩٦٣م وسرعان مااستشهد القائد لبوزة في الظهر من نفس اليوم .

واستمر وهج الثورة يتمدد إلى جميع المناطق الجنوبية تواجه الاستعمار البريطاني حتى اجبرته على الرحيل من ارض الجنوب الطاهرة وكان ذلك في يوم ٣٠ من نوفمبر ١٩٦٧م برحيل آخر جندي بريطاني من عدن . بعد ان قدم الشعب قوافل من الشهداء والجرحى من رموز الثورة والتضحية والفداء .

 

وبدأ أبناء الجنوب ومن خيرة الرجال في بناء دولتهم الوليدة الحديثة انذاك في ظل السير على أهداف الثورة الاكتوبرية التي حطمت قيود الاستعمار وبناء دولة الوطن كي تأمن مستقبل الناس وتوفر العيش الكريم ونشر الأمن ووضع القوانيين والسير عليها وفرض واقع جديد كدولة من دول العالم المعترف بها

 

((على قبضة اصراري

سيفناكل جباري

ولن يقهر تياري

انا النصر لاحراري))

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 5 =

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى